فيما شهد الحفل كلمات وفعاليات متنوعة واداء القسم ومنح الشهادة العلمية والهدايا للطلبة الاوائل وسط فرحة جميع الطلبة والكادر التدريسي بتخرج دفعة جديدة من طلبة هذه الكلية المعطاء، السيد العميد ألقى كلمة رحب فيها بالضيوف الكرام معرفا بالتاريخ العبق على مر الزمن حيث انبثقت مدرسة الأمام الأعظم ابي حنيفة النعمان وكانت اللبنة الأولى لتتبوأ الريادة والإصالة بأساتذتها ومخرجاتها ونهجها الوسطي المعتدل حاملة أمانة العلم والمعرفة والعيش المشترك ونبذ الطائفية والإرهاب مبينا ان الكلية سلكت طريقا معاصرا مع الحفاظ على أصالتها خدمة للمجتمع بما ينسجم مع مكانتها العلمية بالعراق والعالم، فيما طالب سعادته الجهات الحكومية وفي الأخص مجلس النواب العراقي في اداء دورهم تجاه الطلبة الخريجين وفتح مجالات التعيين وتوفير فرص العمل لهم في دوائر الدولة متمنيا لخريجي هذه الكلية دوام التوفيق. والنجاح في قابل الأيام وللكلية الازدهار والتقدم من اجل رفد البلد بطاقات متجددة وواعدة.